عملية الاستئصال الجزئي للكبد

استئصال جزئي للكبد

الاستئصال الجزئي للكبد هو عبارة عن استئصال جراحي لجزء من الكبد خلال عملية جراحية. على عكس الاستئصال الكلي للكبد حيث يتم في عملية زرع كبد مريض تتم إزالته من متبرع متوفى أو جثة متبرع، وفي الاستئصال الجزئي يقدم المتبرع الحي جزء من أنسجة الكبد يتم التبرع لمريض، ويمكن إجراء العملية من خلال إجراء جراحي مفتوح تقليدي أو باستخدام تقنيات أقل في التدخل الجراحي مثل المنظار البطني أو بواسطة الروبوت في بعض الأحيان.

متى يتم إجراء استئصال جزئي للكبد؟

يتم إجراء معظم عمليات الاستئصال الجزئي للكبد لعلاج الأورام الكبدية، سواء كانت حميدة أو خبيثة. الأورام الحميدة تشمل أورام الكبد الخلوية، والأورام الوعائية الكبدية والتضخم العقدي البؤري في الكبد، والأورام الخبيثة الأكثر شيوعًا في الكبد هي الأورام الثانوية والأورام الناتجة عن سرطان القولون والمستقيم هي من بين الأكثر شيوعًا والأكثر قابلية للاستئصال الجراحي، مع العلم بأن جراحة الاستئصال الجزئي للكبد آمنة عندما يتم إجرائها من قبل جراحين ذوي خبرة بالاستعانة بالدعم التكنولوجي والفريق الطبي المناسب. كما هو الحال مع معظم العمليات الجراحية الرئيسية، هناك اتجاه ملحوظ نحو تحقيق النتائج المثلى على أيدي الجراحين الذين يجرون كثير من الحالات في المراكز الطبية الجراحية المرموقة.

ماذا يحدث أثناء عملية الاستئصال الجزئي للكبد؟

في بعض الأحيان يمكن أن يقوم استئصال جزئي للكبد بإزالة جميع أنواع سرطان الكبد. ولكن حتى عندما لا يمكن للعملية إزالة جميع أنواع السرطان، يمكن أن يساعد الناس على العيش لفترة أطول. وفي بعض الأحيان من الممكن إزالة الأورام الكبيرة في الكبد وقتل أي أورام متبقية أصغر باستخدام تقنيات تسخين الورم، مثل ترددات الراديو أو الاستئصال الحراري بالموجات المجهرية. وحوالي نصف الأشخاص الذين خضعوا للعلاج استمروا على قيد الحياة بعد خمس سنوات من الجراحة.

بعض المعلومات عن جراحة الاستئصال الجزئي للكبد: 

  • يتطلب الاستئصال الجزئي للكبد تخديرًا عامًا.
  • يمكن أن تستغرق الجراحة ساعتين إلى خمس ساعات.
  • بعد الجراحة، قد يبقى المريض في المستشفى لمدة خمسة إلى سبعة أيام، أو لمدة أسبوعين حسب الحالة. 
  • تكون هناك حاجة للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي بعد استئصال جزئي للكبد.

أنواع عملية استئصال جزئي للكبد

يمكن إجراء عمليات استئصال جزئي للكبد بالمنظار باستخدام فتحات صغيرة في البطن ويتم إدخال كاميرا ألياف بصرية، أو عن طريق الجراحة المفتوحة، حيث يتم إجراء شق كبير في بطن المريض، او من خلال الاستئصال بمساعدة الروبوت. ويتم إجراء استئصال جزئي للكبد كخيار علاجي لإزالة سرطان الكبد والأورام السرطانية. ويتم إجراء تحاليل للوقوف على وظائف الكبد عند تقييم المرضى كمرشحين لهذه العملية. إذا كان تليف الكبد شديدًا، فمن المحتمل أن يصاب المريض بفشل كبدي بعد الاستئصال. ويمكن استئصال ما يصل إلى نصف الكبد طالما أن الجزء الباقي سليم. يمكن للكبد السليم الذي تم استئصاله أن يتجدد في غضون أسابيع.

كيف تتم الجراحة المفتوحة في الاستئصال الجزئي للكبد؟

عملية استئصال جزئي للكبد المفتوحة هي الإجراء الذي يعطي الجراح الرؤية الكاملة للكبد من خلال شق جراحي كبير، خاصة بالنسبة للأورام الكبيرة، أو الأورام التي تقع في أعماق الكبد. بالنسبة لهذه الأنواع من أورام الكبد، فإن الاستئصال المفتوح هو الطريقة المثلى للإزالة. تشمل فوائد استئصال جزئي للكبد المفتوح تحسين متوسط ​​العمر المتوقع بعد العملية ونوعية الحياة بعد جراحة الاستئصال والقدرة التي يمنحها الجراحين لإزالة أقل جزء من الكبد الطبيعي والصحي مع إزالة كافة الأورام، وتشمل المخاطر المرتبطة باستئصال جزئي للكبد المفتوح نزيفًا بعد الجراحة والمخاطر المرتبطة بالتخدير العام والنوبة القلبية والسكتة الدماغية والموت.

كيف يتم الاستئصال الجزئي للكبد بالمنظار؟

الاستئصال الجزئي للكبد بالمنظار إجراء أقل في التدخل الجراحي ويتم تحت التخدير العام، حيث يتم عمل شقوق صغيرة ويتم استخدام كاميرا صغيرة من الألياف البصرية لإزالة الأورام من سطح الكبد. بالنسبة للأورام الكبيرة أو الأورام الموجودة أعمق داخل الكبد، يلزم إجراء استئصال مفتوح.

تشمل فوائد استئصال جزئي للكبد بالمنظار الحد الأدنى من النزيف أثناء الجراحة، وتقليل الألم وعدم الراحة بعد العملية، وندبات أقل في البطن، وإقامة أقصر في المستشفى ووقت تعافي أقل. تشمل المخاطر المرتبطة باستئصال جزئي للكبد بالمنظار النزيف بعد الجراحة والمخاطر المرتبطة بالتخدير العام مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية والوفاة.

ما هو الاستئصال جزئي للكبد بالروبوت؟

تسمح التطورات التكنولوجية المتقدمة الآن للجراحين بإجراء العمليات الجراحية المعقدة باستخدام نظام روبوت دافينشي. حيث تسمح للجراح بالعمل بدقة شديدة وبيئة عمل أفضل بالإضافة إلى عرض ثلاثي الأبعاد لموقع الجراحة بالتحديد. على غرار يد الإنسان، تترجم الآلات الروبوتية الحركات الطبيعية ليد الجراح إلى حركات دقيقة داخل تجويف البطن لإجراء الاستئصال الجزئي. وتوفر الرؤية ثلاثية الأبعاد درجة أكبر من الحرية للجراح وبراعة كاملة لإجراء الجراحة بشكل دقيق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *